• 17-05-2022
  • 10:12 AM

التمر لتجديد الطاقة قبل التمارين!

التمر هو أحد أفضل أنواع الحلويات الطبيعية، من الممكن أن يتساءل البعض عما إذا كان خيارًا صحيًا قبل التمارين أم لا؟ 

صحيح محتواه من السكر عالي! 

ولكنه كفاكهة يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة والألياف الطبيعية المفيدة لصحة الجسم قبل وخلال التمارين الرياضية.

 

لماذا يحتاج تمرينك إلى التمر؟

يحتاج الجسم إلى عدة عناصر غذائية ليستطيع ممارسة التمارين الرياضية بكفاءة طيلة وقت التمرين، وهذه العناصر متواجدة وبوفرة في التمر، حيث يُعتبر التمر وجبة خفيفة مثالية قبل التمرين فتناول ٣ حبات من التمر يعادل ١٥ جرام من الكربوهيدرات التي تحتوي على ٦٠ سعرة حرارية والتي تحافظ على طاقتك أثناء التمرين.

والتمر غني بالبوتاسيوم الذي يعمل على توازن السوائل في الجسم ويساعد في نمو وبناء العضلات حيث تحتوي الحصة الواحدة من التمر على ١٤٪ من حاجة الجسم اليومية من هذا العنصر.

 

ولا تقتصر فوائد التمر للرياضيين عند تناولها قبل التمارين فقط!

 ولكن يُنصح بأكل التمر باعتدال بعد التمارين كون الجسم يحتاج إلى الكربوهيدرات والبروتين بعد التمارين، وتناول التمر بعد التمرين يمنح الطاقة والقوة للجسم التي يحتاجها على التعافي بشكل أسرع ويساعد أيضًا على تحسين الآداء خلال الأيام المتتالية من التمارين.

 

إضافة التمر للوجبات الغذائية الخاصة بالرياضيين

يمكن مزج وإضافة التمر إلى أطعمة أخرى عند الشعور بالملل من تناول التمر بالشكل التقليدي، حيث يمكن إضافته إلى عدة وجبات مغذية ولذيذة وتساعد على الحفاظ على مستويات الطاقة، مثل العصائر أو إضافة التمر إلى ألواح الطاقة أو كرات الطاقة أو حتى كوجبة قبل التمرين مع الشوفان والزبادي.

فإن أكثر ما يحتاجه الفرد لممارسة الرياضة هي الطاقة، وأكثر ما يحتاجه الجسم لممارسة الرياضة هي الكربوهيدرات، ليمنح الجسم الطاقة لفترة طويلة لأداء مختلف التمارين الرياضية.